Friday, September 02, 2005
ظواهري تيرور ليمتد

أيمن أفندي الظواهري كعب الغزال يتدفق مره اخرى و يعلن انبساطه من غزوة لندن ، و ستخرس مره اخرى الألسنة التي تقول أن هجمات لندن لم تكن جزءا من تخطيط الظواهري و بن لادن ، يظهر أن الناس لا تتعلم ، أو أن الانسان بشكل عام فقد القدرة على التعلم ، حتى بلير لم يفهم أن للتفجيرات علاقة بغزو العراق ، هذا بالطبع بعد تفجيرات مدريد الشبيهة بتفجيرات لندن ، متى سيبدأ العالم في قراءة التاريخ؟؟؟
أيمن الظواهري يؤكد أن العمليات مستمرة الى أن يرحل الاحتلال عن العراق ، كلام جميل ، الرجل يقول أن من قتلوا في لندن مدنين مثل المدنين المقتولين في العراق ، كلام أجمل ، و لكن يا دوك ظواهري ، هو أنت فاكرنا بهايم؟ ما احنا عارفين أن اللي بيقتل العراقيين في العراق هما بقايا الجيش العراقي السابق مدعمين بالمجانين اللي سيادتك بتبعتهم كل واحد شايل دانة مدفع على وسطه و مستعد يفجر نفسه ، المره دي موش في اسرائيليين أو امريكان ، لأ المره دي في عراقيين كل ذنبهم انهم شيعة موش سنة ، و الكلام تاني لأونكل ظواهري يقول أن الشعب البريطاني هم من دفع الضرائب لكي يقوم بلير بشن حرب على العراق ، بمعنى انهم مسؤولين مسؤولية تامة عن ما يحدث لهم ، و يظن الظواهري هنا أن البريطانيين سيتراجعوا و يعلنوا خوفهم من تهديداته ، الواقع أن البريطانيين سيركبون دماغهم و دماغ اللي جابوهم ، و ربما يدولوا هو شخصيا على دماغه ، و بعد طرد مسلمي بريطانيا و هو ما يحدث الان لن نسمع عن تفجيرات هناك و ستشل يد الظواهري الطويلة ، يا ترى لماذا لا يقوم السيد الظواهري بهجمات اخرى داخل الولايات المتحدة؟ بكل بساطة لأنه لا يستطيع الدخول أصلا الى الولايات المتحدة ، و قريبا لن يستطيع الدخول الى أوروبا و غيرها
الغريب أن الظواهري و قطيع الغنم الماشي خلفه يعتقد أن بخروج القوات الأمريكية من العراق سيستعيد السنة و الجيش العراقي السابق و صدام حسين السيطرة على أراضي العراق ، أمريكا مصرة على البقاء في العراق خوفا من سيطرة ايران على العراق ، و ليس خوفا من بقايا الجيش العراقي و أتباع أونكل ظواهري ، في حالة خروج الأمريكان ستسحق المليشيات الشيعية بقايا الجيش البعثي بمساعدة ايران و اسلحتها ، و بالطبع سيطول السنة الكثير من الضرر في هذه الحالة و هو ما سيؤدي حتما الى صدع ضخم في العراق الجديد ، و لن تضعفها هجمات ممثلي ظواهري تيرور ليمتد ، الشيعة حريصون على السيطرة هذه المرة على العراق
بالمناسبة رئيس مجلس الادارة و زكيبة الفلوس اسامة طويل العمر بن لادن لم يظهر من فترة و يمتعنا بطلعته البهية المشرقة ، يظهر انه مشغول بعد ارباحه من العمليات الأخيرة

posted by ربيع @ 9/02/2005 02:18:00 PM  
3 Comments:
  • At 1:52 AM, Blogger R said…

    لماذا لا نسأل السؤال الآخر:
    من يرسل هذه الشرائط؟
    هل نستمر في قبول نشرها ونشر تهديدات بهذا الشكل بحجّة "السبق الصحفي"؟
    لماذا لا يخرجون لحرب علنيّة بدلاً من الاختباء واللجوء لقتل أشخاص هامشيّين؟

     
  • At 9:30 AM, Blogger SPRING said…

    بصراحة انا لا أجد مانعا من نشر الشرائط ، الشرائط هذه تبين مدى شذوذ تفكير القادة و المنفذين ، بالاضافة الى ذلك فالحرب العلنية مستحيلة سيهزمون من أول جولة أمام عساكر الامن المركزي في مصر ، فما بالك بقوات العالم أجمع؟

     
  • At 12:42 PM, Anonymous Anonymous said…

    على فكرة الناس دي دايماً عملياتهم وبالصدفة وسبحان الله دايماً بتيجي فى خدمة المصالح الأمريكية بالضبط سبحان الله

     
Post a Comment
<< Home
 
 
عن شخصي المتعالي
مدونات
روابط
كتب
أخبار
Free Blogger Templates
© SprinG
eXTReMe Tracker