Monday, November 20, 2006
جان باتيست أو ذاكرة الرائحة
فيلم غير طبيعي و مبهر ، بصري الى أقصي مدى ، أيضا سمعي بلا حدود ، خاصة اذا عرفنا أن المخرج شارك في تلحين الموسيقى ، و انه نفس مخرج فيلم اجري يا لولا ، الفيلم مخلص جدا للرواية ، حتى أن هناك راوي يحكي لنا مايحدث احيانا ، و الحوار قليل جدا مثل الرواية ، و مثل الرواية أيضا تكاد تشم روائح فرنسا في ذلك العصر
جان باتيست باحث عن الروائح ، مهووس بجمعها و حفظها ، يعلم تماما ان لكل انسان رائحة مميزة ، هي خليط من رائحة العرق و الأكل و التراب و عبق الأزهار و الشعر و صوف الملابس ، و عصير الفاكهة و التجشؤ و القذارة تحت الأظافر ، لماذا يعرف كل هذا؟ لأن له حاسة شم خارقة ، يتفوق الفيلم كثيرا عن الرواية في توضيح مدى قوة شم جان باتسيت
التناغم بين الموسيقى و الصورة و الألوان لم يتكرر حتى الان ، ربما المثالين الوحيدين فيلم الخلية و فيلم اوديسا الفضاء ، بينما الملابس و الديكور تفوقا بمراحل على فيلم ممتاز هو اماديوس ، أكثر ما عجبني في الفيلم ، منزل بالديني القائم على كوبري! ، تخيل في فرنسا زمان كانوا ينشؤون منازلهم على الكباري
بن ويشاو أدى دور المهووس باقتدار ، ملامح وجهة المهشمة و جسده الضعيف و عينيه الثاقبتين كل هذا يخربنا كيف يهمل الانسان في نفسه من أجل تحقيق غاية وحيدة ، و كأنه خلق لهذا السبب فقط
فكرة الفيلم و الرواية من قبله جديدة تماما ، و هي أول رواية حديثة اطلع عليها و تحمل فكرة جديدة تماما ، أتذكر أن احدهم كتب في أخبار الأدب يقارن بين الرواية و كتاب عربي قديم ، للأسف لا أذكر اسم الكتاب ، و حتى أتذكر ستظل الرواية بالنسبة لي رواية أصيلة
المشاهد الرئيسية في الرواية هي نفسها المشاهد الرئيسية في الفيلم ، هذا اذا لم نعتبر ان الفيلم كله مشاهد رئيسية ، ريف فرنسا الجميل ، مشهد تعرف جان باتيست على صاحبة المكون الثالث عشر ، المشهد ما قبل الختامي المبهر و الجرئ (لن يعرض الفيلم في مصر أبدا) و مشهد النهاية الصادم لمن لم يقرأ الرواية ، و بالطبع الموسيقى الساحرة المصاحبة لكل هذا ، تجعله أفضل فيلم رأيته منذ مدة طويلة
posted by ربيع @ 11/20/2006 12:13:00 PM  
4 Comments:
  • At 11:00 PM, Blogger واحدة وخلاص said…

    هو انت جبت الفيلم منين
    انا دورت على الرواية بعد ما قريت عنها وملقيتهاش يا ريت من فضلك تقوللى ممكن الاقيها فين وازاى اجيب الفيلم كمان ابقى شاكرة ليك جدا
    متشكرة كمان على الموقع العبقرى اللى اديتهونى ايه الراجل ده ؟!!!!!!!!!!!!!!!!ده فزيييييييع
    بعد القراءة قفزت لذهنى جملة تمنيت لو كان لدى رقم هاتف هذا العبقرى لاتصل به واخبره اياها
    اتذكر فيلم اسماعيل يسن فى مستشفى المجانين ؟
    بحب الفيلم ده فاكر د شديد كان لما بيلاقى حد عبقريته زايده كان بيقولله ايه
    بالظاااااااابط
    نفسى اتصل بيه واقولله "ما ابدعك" بس ايه هى نمرة 5 بتاعة تحويل النحاس لدهب
    متسالهولنا
    ومتخافش يا استاذ ربيع حقك محفوظ

     
  • At 11:04 PM, Blogger SPRING said…

    و الله انا ابتديت أخزن نحاس عندي استعدادا لليوم المشؤوم
    رواية العطر استريتها من زمان ، من المعرض ، و ممكن تلاقيها بسهولة في مكتبة مدبولي أو في دار الشروق ، و الاتنين في ميدان طلعت حرب
    الفيلم نزلت نسخة مش حلوة أوي ، بصراحة ماكنتش فاكر المخرج مهتم بالتصوير و الألوان كده ، النسخة متصورة من سينما بس تعتبر نضيفة بالنسبة للأفلام من النوع ده ، لازم يكون عندك وصلة سريعة عشان تنزليها ، لو عايزها ابعتلك اللينك بتعت الفيلم على الميل

     
  • At 2:09 AM, Blogger واحدة وخلاص said…

    This comment has been removed by a blog administrator.

     
  • At 5:47 PM, Blogger jack sparo said…

    نعم الفيلم ممتااااااااااز جدن
    charger_1976@yahooo.com

     
Post a Comment
<< Home
 
 
عن شخصي المتعالي
مدونات
روابط
كتب
أخبار
Free Blogger Templates
© SprinG
eXTReMe Tracker