Saturday, December 09, 2006
أهرشلي يمين شوية أو 007
قرأت تعليق العربية على الفيلم ، و انتهيت بالضحك على ناقد سينمائي غبي
يا اونكل جيمس بوند اسم مرادف للامعقول ، نحن نشاهد أفلام بوند لنرى ما لا يمكن توقعه ، لنرى الأشياء غير طبيعية و خارقة للمألوف ، يبدو انك ناقد جديد
بعد ذلك قرأت عنوان تدوينة شريف نجيب ، لم اكملها بالطبع و فضلت مشاهدة الفيلم أولا ، بعد المشاهدة كتبت تعليقا ثم قرأت شريف ، وجدت أن التعليقان متشابهان الى حد كبير ، حذفت من تعليقي المتشابه و بقى الاتى
بوند في الفيلم الجديد انسان عادي ، يتعرق و يلهث و يجرح و ينزف و يحب و يتعرض للغديعة ، بوند هنا بلا ضخامة جسد روجر مور و لا وسامة بيرس بروسنان و لا خفة ظل شون كونري ، بوند هنا وغد حلوف ضخم جلياط جلف مبهوق ، و بالتأكيد يقتل
كثيرا ما أدهشني بوند قديما ، اذا كان مصرحا له بالقتل لماذا لا يقتل؟ الان بوند يقتل بلا رحمة و بلا تردد ، مع الوقت يدرك أن القتل ليس حلا دائما ، و ان رصاصة في الساق كفيلة بحل الكثير من المشاكل
بوند هنا مبلم لا يبتسم ، واخدها جد أوي ، و يعتبر نفسه محاربا قوميا ضد الارهابيين ، في النهاية سيدرك أنه لن يستمتع بالأمر الا اذا اعتبره لعبة و تسلية فيبدأ أخيرا في الابتسام ، نراه أيضا خائفا في بداية مشهد التعذيب ، بعد تجريده من ملابسه ، "يا ترى هايسيخوني زي ما بيعملوا في المصريين في أقسام الشرطة؟" لا يا سيدي احنا هانخصي حضرتك
و بلا نقاش ، ستصبح لازمه جديدة لبوند
أهرشلي يمين شوية
أجمل ما في الفيلم الباركور الافريقي
أيضا فكرة موازنة ثقل المبنى ببالونات مليئة بهواء مضغوط ليطفو فوق الماء فكرة جميلة
posted by ربيع @ 12/09/2006 11:20:00 AM  
2 Comments:
Post a Comment
<< Home
 
 
عن شخصي المتعالي
مدونات
روابط
كتب
أخبار
Free Blogger Templates
© SprinG
eXTReMe Tracker