Wednesday, January 03, 2007
الماسونية و أخواتها أو كيف تكون اسطورة
بعد قراءة التدوينة المهولة الخاصة بألف ، و بعد الكثير من الكلام عن المنظمات العالمية و التنظيمات السرية ، و بعد الكثير من الحوارات و الأفلام و الكتب حول نظريات المؤامرة في العالم كله ، بدأت في تكوين اسطورتي الخاصة
كيف تكون اسطورة؟
أولا: اربط الأسطورة بالتاريخ الحقيقي ، أو بالتاريخ الذي يعتقد الناس أنه حقيقي ، و أجعل بداية الأسطورة قديمة بقدرالامكان
الكتاب محل النقاش مجهول المؤلف ، قيل عنه الكثير و الكثير ، احد اصح الاراء ان الكثيرين ألفوه على مر التاريخ ، ولا أقول شاركوا في كتابته بل ألفوه ، فكل من يقع الكتاب تحت يده من جماعة حيفا ، و يرى ان الكتاب فاته الكثير من الاحداث و انه شخصيا قادر على المهمة الصعبة ، فعليه أن يبدأ فورا
أول من قام بذلك ديونموش السكندري ، بدأ في جمع رسائل أعضاء الجماعة و قام بترجمتها من لغاتها الأصلية ، و تبسيط عبارتها و توضيح الغامض منها ، و قام باعادة كتابتها بالاتينية و ضمها في كتاب واحد بعدما كانت متفرقة ، و ترك في نهاية الكتاب ثماني صفحات فارغة ، و قطع نصف الصفحة الأخيرة ، فأصبح هناك سبع صفحات و نصف ، و هو عدد الجماعة المقدس ، مشيرا بذلك الى أن الكتاب لم ينته بعد ، و انه هناك الكثير و الكثير مما سيتم كتابته فيما بعد
الكتاب بدون عنوان ، و قام جميع أعضاء الجماعة بانكار وجوده ، و انكار وجود الجماعة ، و لما تم الضغط على بعضهم ، و عرض أدلة وجود الجماعة عليهم ، انكروا عضويتهم في أي جماعات أو احزاب
و هكذا دأب الحيفاويون على انكار جماعتهم دائما ، و كان ذلك سندا لهم في الحفاظ على استمرارية الجماعة لعدة قرون ، الكثيرون يؤكدون أن اللبنات الأولى للجماعة وضعها شنتي ، أحد الذين ركبوا الفلك مع نوح عليه السلام ، و بعد رسو الفلك في البحرين دب الخلاف بينهما على الزعامة فترك شنتي نوح و جمع الكثير من أعوانه و هاجر الى ان استقر في مكان هو مدينة حيفا الحالية
اختار شنتي صفوة أعوانه و أعلن تأسيس جماعة حيفا ، وقتها كانت جميع المدن و الأراضي بلا أسماء ، نحن نجهل تماما اسم الجماعة الأول ، و نكاد نجزم بأن الاسم المشهور "جماعة حيفا" أطلقه رجال السلطان محمد الثاني على أعضائها ، أيضا سنعلم بعد قليل أن شنتي أمر أتباعه بعدم تسمية الجماعة ، و عدم تعيين أي أماكن للاجتماعات ، بل تكون جميع الاجتماعات في العراء ، كذلك تقديس الرقم سبعة و نصف ، و اجراء الأبحاث الرياضية على هذا الرقم
أدى هذا الى تسمية الجماعة بعدة تسميات ، منها العرائيون ، و السبعة و نصفيون ، و الشنتويون ، و الحيفاويون ، و المعلاجنون
على مر الزمن كان هدف الجماعة الأوحد هو السيطرة على البشر ، و بعد تجارب و أبحاث طويلة ، اكتشف بريموس و هو قائد من الجيل الرابع بعد شنتي ، اكتشف ان الحروب الدائمة بين البشر كانت سببا في تأخرهم ، و أنه لولا تلك الحروب لقام البشر بالاتحاد من فترة طويلة ، و هكذا أوصى في المؤتمر السادس و العشرين الذي عقد في ميدان روكسي ، بأن يكون مبدأ الجماعة من الان فصاعدا هو محاولة ايقاع الشعوب في بعض ، و محاولة اشعال نار الحروب بين الناس دائما و بأي ثمن
بعد نقاش طويل تمت الموافقه على اراء بريموس ، و أثناء المؤتمر الرابع و العشرين تمت الموافقة على أفكاره المتعلقة بالحرب ، و قام الأعضاء بترقيته الى مرتبة ليدر ، كان هذا المؤتمر هو نقطة البداية الحقيقية للجماعة
posted by ربيع @ 1/03/2007 03:05:00 PM  
6 Comments:
  • At 2:13 AM, Blogger ألِف said…

    أؤكد لك أن هذه الجماعة لا توجد بتاتا :)

     
  • At 11:31 AM, Blogger SPRING said…

    استنى يا ألف للاخر ، انا هاثبتلك بالدليل القاطع ، و البرهان الساطع تواجد الجماعة و سيطرتها على الاقتصاد العالمي

     
  • At 5:25 PM, Blogger ألِف said…

    التوكيد عدم الوجود زي ما أنت عارف هو الدليل الأقوى على الوجود عند المنظرين-التآمريين. فحبيت ألاعبك :)

     
  • At 5:40 PM, Blogger SPRING said…

    في الحلقة القادمة ستظهر الكثير من الحقائق

     
  • At 3:59 AM, Anonymous Anonymous said…

    هذا الالف يطلب دوريات محترمة كالروز اليوسف التى اعضاؤها من محافل الماسون المعروفون فى مصر

    وتعتبر هذى المجلة ناشرة للفتنة الطائفيه داعية للفتنة والقباحة والرذيلة والمجون باعثة العرى فى الشارع

    مدافعة عن بنى صهيون ناشرة الرذيله مروذة لها
    مدافعة عن امريكا مهينة للرسول

    لنعد الى موضوعنا ابحث فى الويكيا بيديا عن الماسون بالانجليزيه
    ستجد الماسون انفسهم وثقوا وارشفوا ورتبوا واهدوك ارشيفا حافلا بالدماء والاشلاء

    http://en.wikipedia.org/wiki/Freemasonry

    وابحث ايضا اذا كنت تعرف النت وكلمة بحث فى مكتبة الكونجرس والسى اى ايه ومكتبة جامعة ييل فهى حافلة بالكتب من الماسون انفسهم والابحاث

    وربما الويكى بيديا تكون البداية

     
  • At 10:35 AM, Anonymous محمد بركات said…

    انا رأي من رأيك ان الناس بتوع روز اليوسف دول زباله فعلا تصدق ان الشيوخ عندنا في مصر مكفرينهم اصلا!!
    بس علي فكرة يا جماعه لو كان في مؤامرة فعلا و كده فاحنا مشتركين فيها مناصفه لأن احنا اصلا كمسلمين المفروض مش بنثق لا في اليهود ولا النصاري حتي بنعتبر اللي بتولالهم يبقا منهم و من يتولهم منكم فانه منهم

     
Post a Comment
<< Home
 
 
عن شخصي المتعالي
مدونات
روابط
كتب
أخبار
Free Blogger Templates
© SprinG
eXTReMe Tracker