Thursday, March 15, 2007
المحاكمة
يدخل المتهم من باب جانبي ، القاضي يجلس في المنتصف ، و على يمينه قاضي اليمين و على يساره قاضي اليسار ، خلف القاضي صفوف كثيره من الكراسي ، يجلس عليها أشخاص كثيرون ، بعضهم منهمك في كتابة شىء ما ، و البعض ينظر في السقف و البعض يكلم من بجانبه ، عند دخول المتهم للقاعه صرخ الحاجب : المتهم دخل! ، قام الجميع من مكانهم ، قام القاضي ، و قاضيا اليمين و اليسار ، و فرد ثلاثتهم أذرعهم اليمنى الى الأعلى مائله قليلا الى اليمين
يسقط الطاغية! ، هكذا هتف الجميع عند دخول المتهم
وقف المتهم أمام منصة القاضي ، على يمينه وكلاء النيابة ، وكيل النيابة الإدارية ، وكيل النيابة القومية ، وكيل نيابات الحراسات الخاصة ، وكيل نيابة الجمارك العامة ، وكيل نيابة قسم النزهة ، وكيل نيابة جامعة عين شمس ، وكيل نيابة أمن الدولة ، وكيل نيابة جامع أبو الروس
على يسار المتهم وقف الصحفيون و المراسلون ، طبقا لقانون العقوبات ، يلتزم الصحفي أثناء وجوده في أي قاعة محكمة في القطر الزخاري بوضع شريط لاصق لون بيج فاتح مط ، بطول 15 سنتيمترا ، و عرض 5 سنتيمترات ، و سمك 11 ميكرون ، على ألا يكون منفذا للماء و الهواء و أضواء الفلورسنت ، التزم جميع الصحفيين بنص قانون العقوبات
كان المتهم يحمل حقيبة جلدية كبيرة ، يجرها بصعوبة ، تحوي الكثير من الأوراق ، وضعها امام المنصة و جلس عليها و هو يلهث ، كالعادة احتوت الحقيبة على أوراق تثبت أو على الأقل تحاول إثبات براءته
اسمك و سنك و عنوانك ، سأل القاضي المتهم
محمد عبد الله أبو ... ، قاطعه وكيل نيابة الأموال العامة قائلا
حيلك حيلك ، مش كفاية التهم بتاعتك يا متهم؟ كما بتشبه نفسك بنبينا صلى الله عليه و سلم؟ ، أنا عايز أزود تهمة يا سيادة القاضي
زود يا خويا حد حاشك
طيب استنى بقى لما الاقي صيغة حلوة محبشة

سأل القاضي : سنك كام يا متهم؟
تلاتين سنة يا فندم

انتفض وكيل وزارة الأشغال قائلا : و كمان مزور؟ انت عندك تلاتين سنة و 15 يوم و ست ساعات و 11 ثانية ، 12 ثانية ، 13 ثانية ، 14 ثانية
هز القاضي رأسه بأسى و كأن الموضوع طبيعي و مكرر ، قام وزير الدولة لشؤون البيئة بمساعدة وكيل وزارة الأشغال على الجلوس و هو مستمر في عد الثواني ، نظر القاضي بغيظ الى المتهم
لو ماكنش هنج مني كان زودلك تمهة تزوير كمان ، يلا ملحوقة ، عنوانك؟
23 ش الجليل...
رد القاضي هذه المرة
لا بقى ، انت بتستهبل؟ العمارة دي مبنية من غير رخصة ، و لما تقع على دماغ الناس اللي فيها ، هاتقدر تشيل المسؤولية؟
يا فندم ماهو مش أنا صاحب العمارة و لا انا اللي بانيها
نظر القاضي خلفه و صرخ
انتى يا ولية يا صاحبة العمارة ، هاتبيعي ولا لأ؟
انا بعت خلاص يا فندم و العقد أهو

تقدمت سيده في الأربعينات بعدة اوراق الى القاضي ، أخذها منها و التفت مرة أخرى الى المتهم
ما انت ماضي على عقد أهو بيقول أنك اشتريت العمارة ، مش دي امضتك؟
لا يا فندم مش امضيتي
كمان ، يعني بتتهم نفسك بتزوير امضتك؟ ايه البجاحه دي؟ ، تهمة تانية ، بناء عمارة بدون ترخيص
يا فندم التاريخ اللي على العقد تاريخ انهارده و العمارة مبنية من 15 سنة ، حتى لو أنا اشتريت أبقى ازاي مسؤول عن بنا العمارة؟
ماهو انت اشتريت الأرض و بنيتها و سكنتها في يوم واحد ، صعبه دي؟
لا يا فندم سهلة
انت هاتألس عليا يا متهم؟
العفو يا فندم لا سمح الله
111 ثانية ، 112 ثانية ، 113 ثانية
نظر القاضي اليه بغيظ ، ثم قال له
قول و حياة النبي أقول الحق
و الله العظيم أقول الحق
انت هتألف يا متهم؟ قول اللي أقولك عليه ، و حياة النبي أقول الحق
طيب ، و حياة النبي أقول الحق
قام الملحق التعليمي الأفغاني من مكانه محتدا و قال بغضب
يا مصريين الحلف بغير الله حرام ، أنا اطالب بقطع يد المتهم
بسرعة قام منصور السياف و اخرج من جنبه خنجرا و قطع يد المتهم ثم عاد الى مكانه ، صرخ المتهم و طلب من القاضي حمايته و علاجه ، كان الدم ينزف بغزاره ، قطع المتهم جزء من قميصه و هو ينزف لكي يلف به اليد المقطوعه
انا عايز أروح مستشفي أخيط ايدي تاني
التفت القاضي خلفه و قال
مافيش صبغه يود؟
ايوه فيه شوية صغيرين
طيب فيه مية طرشي؟
فيه مية سلطة تنفع؟
قال المتهم
يا فندم انا باطلب حمايتك ، ازاي يقطعوا إيدي قدامك؟
فيه حد يحلف بحياة النبي برضه؟ حاتقاوح و تقوللي انت الي قولتلي ، حد قالك تسمع كلامي يا اخي ؟ ، اسكت بقى عشان نتلو التهم

ظل القاضي 3 أيام يقرأ التهم امام الحضور ، خلف القاضي نصب الرجال خيمة و السيدات خيمه و أقاموا فيهما ليلا أثناء القاء القاضي للتهم المتنوعة ، في الساعة الثامنة مساءا ، كان القاضي يخلع بدلته و يلبس البيجاما و ينام على ظهره فوق المنصه ، رافعا رجلا فوق رجل ، ملاعبا أصابع قدمه بيد ، و ممسكا ملف التهم بيد ، كل هذا و هو مستمر في القراءة
الإضرار بالمال العام
فتح التلفزيون بواسطة الريموت كنترول
سلق البيض
مسح الجوخ
التنفس
تسريح الشعر
الرشوة ، تقديم رشوة و أيضا طلبها
القتل مع سبق الإصرار و الترصد ، كنت لابد في الدرة سيادتك
السرقة بكافة أنواعها
تكوين مدونة و الكتابة بها
الاقتباس من كتب و تقارير و مواقع بحثية بدون الإشارة إليها ، و نشر الاقتباسات على المدونة
إهانة الرئيس و ازدراء الأديان ، على المدونة
تسمية المدونة "مدونة" ، التسمية الصحيحة معلقة
كل ما سبق يعافب عليه القانون الجنائي و الزراعي و المدني و العسكري و قانون العقوبات و قانون الجزاءات و قانون الصفو و قوانين نيوتن الثلاثة و قوانين اسحق شامير الخمسة
ما قولك في التهم المنسوبة اليك؟
مذنب يا فندم و اطالب بأقصى عقوبة
نعم يا خويا ؟ هي بالساهل كده ؟ انت تقول غير مذنب و تستنى لحد ما نسمع الشهود و تقرا الورق و الجرايد و نسمع المرافعه بتاعتك
اللي تشوفه يا فندم ، غير مذنب
الحكم بعد المداولة

قام القاضي من على كرسيه و اتجه الى الجمهور خلفه ، الجمهور في الحقيقة هم " المداولون" أو المدهولين كما يطلق القضاه عليهم ، في الأفلام المصرية يعلن القاضي أن الحكم بعد المداولة ، يقوم بعدها ليدخل الى غرفة يتناقش فيها مع زملائه حول القضية ، في محكمتنا الموقره يتناقش القضاه الثلاثة مع المداولين ، علنا امام الجميع ، و امعانا في الشفافية يقوم المداولون بشتم القاضي و تهزيئه و بهدلته ، في بعض الدول يطلق على المداولين الحلوفون ، منحوته من الحلوف
استعنا على الشقا بالله ، هكذا قال القاضي في سره ، بدأ المداولون المعركة بتفه كبيرة على خد القاضي الأيسر ، أطلقها السيد وزير خارجيه جزر الماو ماو ، قائلا بعنف
انت قاضي انت؟ فين يا عم ام التهمة بتاعة الضرر بمصالح جزر الماو ماو؟ مش كفايه قاعدين نسلفكو في فلوس ، و يوم لما نبقى عايزين ناخد واحد معفن من عندكو عشان ناكله تمنعونا؟ ، ده معفن! ده بيستحمى! انا اكل واحد بيستحمى؟
يا فندم ماهو هانديكو الجثة بعد ما نعلقه
لا يا خويا ، احنا لازم نسمي و ندبح ، هناكل لحمه مخنوقة ولا متكهربه؟
نسمي احنا و ندبحه يا فندم
يعني اللي هايدبح مسلم؟
و موحد بالله يا فندم
طيب خلصنا انا جعت
انتفض وزير المخابرات قائلا
تدبح ايه يا منيل انت ؟ اما الداخلية عامله مشانق ليه؟ و بندفع مرتب لعشماوي ليه؟ ، و لو حد دبحه ايش ضمنك انه مايقطعش حته من زلموكة الدبيحة و يضرب عليها؟
يا فندم دي حاجه ليها علاقة بسمعه مصر

التفت القاضي لوزير الآثار و كأنه يشركه في الرأي
ينفع نضر بسمعه مصر يا فندم و ماندبحلهمش المتهم؟ و هما طول الوقت بيبعتولنا فلوس؟
وزير الآثار
و أنا مالي؟ انت عايز تدبسني؟ اتصرف يا خويا مش دي شغلتك؟
قام وزير القضاه من مكانه ملوحا بذراعيه صارخا في الجميع
ايه العبط ده ، انتوا بتتخانفوا على ايه؟ مش لما نشوف هانحاكمه ازاي و نحكم عليه بإيه؟ أصلا مافيش تهمة من دول فيهم اعدام ، عايزين نظبطله قانون نعدمه بيه ، يا مظبطني
مظبطني أحمد مظبطني هو الشخص المسؤول عن تظبيط القوانين في العالم كله ، يعمل بالساعة ، و أجره في الساعة يكون عادة شقة في نيويورك أو 4 أفدنة في التجمع الخامس ، وقته مش ملكه ، مطلوب من كافة البرلمانات الدولية و الفضائية لتظبيط الدساتير و القوانين ، حضر الى محكمتنا الموقرة بناء على طلب من بابا نيوديلهي ، علي أكبر خان
مش عايز لت و عجن كتير ، هاظبطلكوا قانون السمنة ، هانوزن المتهم بالظبط ، قول مثلا هايكون وزنه 40 كيلوجرام ، و نطلع قانون يعاقب بالإعدام كل من كان وزنه 40 كيلو جرام ، بس هس ماحدش يعترض ، أصلا كلكوا معديين الميه مستريح مش هاتفرق معاكوا ، بس ممكن تفرق مع ولادكوا ، هاظبط القانون بحيث ان يتم تطبيقه بأثر رجعي من اللحظة دي ، و بعد خمس دقايق نلغيه ، طبعا البوليس مش هايلحق يقبض على حد وزنه 40 كيلة في الخمس دقايق دول ، و بالتالي القانون هايطبق بس على المتهم ، و ماحدش تاني هايتعدم ولا حاجه
قال وزير البوليس في سره
باينه عبيط السخص ده ، دا انا أقبض على كل اللي قاعدين دول و اخسسهم لحد 40 كيلو بالظبط في 4 دقايق ، و في الدقيقة الخامسة أعدمهم كلهم
تابع مظبطني الحديث
حتة بقى هاتقسموه ازاي و لا تدبحوه ازاي دي أنا ماليش دعوة بيها ، يا سيادة القاضي ، أنا قعدت هنا دقيقتين كاملين ، و كسر الساعة بيتحسب بساعة ، ابعتلي عقد الشقة على مكتبي
حاضر يا فندم أنت تؤمر

قام أبو لهب مقدما حلا بارعا
أنا باقول احنا نفرم المتهم و نقسمه ، اكياس نايلون و كل كيس فيه اتنين- كيلو ، لحم على جلد على عضم على شغت ، لكي يتفرق دمه بين المداولين
ارتفعت الأصوات معترضه ، الكثيرون اعترضوا على فرم المتهم ، و أيضا كان هناك معترضين على مظبطني و طريقته في تظبيط القوانين ، و قالوا أنه يجب تكوين لجنه وطنية للتظبيط بدلا من دفع مبالغ طائلة لخبير أجنبي في التظبيط ، أحدهم اقترح إدانة المتهم بتهمة التحرش الجنسي و اعدامه ، نبهه الكثيرون أن هذا القانون تم إلغاؤه منذ مدة طويلة ، قال لهم أن الشطارة في إدانة المتهم بقانون ملغي ، قال أنها ستصبح سابقة و يمكن لأي شخص الحكم على أي شخص بأي قانون ، و لا حاجه لمظبطني أو غيره بعد ذلك ، طبعا القاضي وجد قشة يتعلق بها و قاطع الجميع قائلا
ده بصراحة أحسن حل سمعته ، و حتة إن الحكم هايبقى سابقه بعد كده- دي حاجه عظيمه بعد كده هانقلب القواضي في نو تايم ، ايه رأيكم ، نبتدي ناخد أصوات ، اللي مؤيد يرفع إيده
قاطعه سفير جزر الماو ماو
المهم ناخده كامل و اللي يدبح يكون مسلم
مسلم يا فندم اطمن ، و هاجيبلك شاهادة انه مسلم كمان ، اللي موافق يرفع إيده ، أغلبية
عاد القاضي الى كرسيه و تنحنح ثم أعلن الحكم
خده يا منصور و قبل ما تدبح سمي عشان ضوف مصر الأعزاء
قاد منصور المتهم المستسلم تماما الى الديب فريزر ، سمى و قطع الوريد و الحنجرة و تركه ينزف حتى تصفى دمه تماما ، لف الجثة في ورق جرايد و اودعها الديب فريزير


Add to darabet.com!
posted by ربيع @ 3/15/2007 07:33:00 AM  
1 Comments:
  • At 2:18 AM, Blogger واحدة وخلاص said…

    (مظبطني أحمد مظبطني هو الشخص المسؤول عن تظبيط القوانين في العالم كله ، يعمل بالساعة ، و أجره في الساعة يكون عادة شقة في نيويورك أو 4 أفدنة في التجمع الخامس ، وقته مش ملكه ، مطلوب من كافة البرلمانات الدولية و الفضائية لتظبيط الدساتير و القوانين) بجد مش عارفة اقول ايه
    انت اخدتنى فى الاول فى سكة وبعدين رجعتنى لطريق تانتى خااااااالص وبعدين قضيت على تشعب الطريقين ووحدتهم
    (قال لهم أن الشطارة في إدانة المتهم بقانون ملغي )لذيذة جدا

     
Post a Comment
<< Home
 
 
عن شخصي المتعالي
مدونات
روابط
كتب
أخبار
Free Blogger Templates
© SprinG
eXTReMe Tracker