Monday, May 28, 2007
شوية بول طاهر لو سمحت
عندما كنت في المدرسة ، سافر أحد المدرسين الى الهند و عاد محملا بكافة القصص عن مدى تخلف الهنود ، كان أكثر ما لفت نظره هو تقديسهم للأبقار ، وصف لنا مشهدا مقرفا ، و أضاف الكثير من كرمشة الوجه و تضييق العينين ليزيد القرف قرفا ، فقال لا فض فوه : كانوا عندما تمر بقرة يتوقف الشارع تماما ، حتى لا يؤذونها ، و كلما شخت بقرة على الأرض ، تزاحمت الأيدي على الشخة ، يمسحون بها أجسادهم للتبرك منها ، شايفين الجهل؟
طبعا السيد النظيف اذا سمع
فتوى المفتي – من هنا و رايح هاسميه الكفتي – فحتما سيؤيدها و سيعلن على الملأ رغبته في قطره من بول النبي ، على الناحية الأخرى سخر أمبرتو ايكو من من يدعون حصولهم على جزء من خشبة الصلب الحقيقية ، و قال في اسم الورده ، أننا لو جمعنا قطع خشبة الصلب الحقيقية الموجوده في اوروبا فقط لجمعنا منها مئات الصلبان ، طبعا سيستلقي المسلمون على أقفيتهم ضحكا و يظهر المنطق ساطعا ، و هل ستبقى قطعة من الخشب سليمة بعد 2000 سنة؟
بينما عندما يتعلق الأمر ببول النبي ، فبالاضافة الى طهارته ، فهو غير قابل للتحلل ، و لا يتبخر ، و لا تشربه الأرض ، بل يظل على حاله ، فطبعا من السهل جدا أن نحصل على القليل منه في زجاجات مختومة ، حتى بص ، ده طاهر و لونه أبيض و مالوش ريحه! ده طاهر
نحن عادة منطقيون في نقد أي دين آخر ، بينما نحن يمينيون متعصبون غير مفكرين حينما ينتقد الآخروم ديننا ، فالأمر خرافة عند المسيحيين ، و هلاوس عند البوذييبن ، بينما عندنا فهو معجزة
بلو روز تناقشت معي حول أحقية الشيوخ في الإفتاء ، اتفضلي يا هانم ، أهو المفتي ذات نفسه "بيفتي" بما يكركب البطن و يقلب الشفتين
و كأن الموضوع لا يكفي ، فأضاف رأيه الكفتجي عن ختان البنات ، روح يا اخي إلهي ما تربح
يا راجل يا محترم ، أنا بس عايز فتوى واحده تقلنا هل سلب الحكومة لمالنا عمال على بطال حلال و لا حرام ، و سيطرة الحرامية على بلدنا حلال و لا حرام ، و كهربة الناس و هتك عرضهم في الأقسام حلال و لا حرام ، يا ترى هل سرقتنا لأموال الحكومة حلال و لا حرام؟ ،
هل وضع يد الحكومة على ممتلكاتنا و تعويضنا بجزء صغير من قيمتها حلال أم حرام؟ عندما يدعي أحد من نراهم قضاة عادلين علينا بالظلم و البهتان ، و يلفق لنا التهم و يمنعنا من الكلام ، أليس هذا ظلما؟ أليس هذا سكوت عن الحق؟ ، أم أن فتاوى البول أهم من كل ذلك؟ يا مفتي الديار المصرية ، افت بما يفيدنا في أحوالنا اليوم ، و بلاش فتاوى الخيال العلمي بتاعتك دي ، و يا أخي كلنا بنغلط ، و مش عيب تقول أنا غلطت
بالمناسبة ، عمنا أبو لسان متبري منه عمل مدونة ، اسمعوه و هو بيقولك بلوجر ، يا
بلوجراتك يا نجم
و الأنيق الشيك يكتب بجمال كما أفلامه تماما ، مدونة محمد خان
أيوه كده تعالوا قبل ما ينزلوا في السوق استفتاء على الغاء البلوجرز
posted by ربيع @ 5/28/2007 10:19:00 AM  
12 Comments:
  • At 10:36 AM, Blogger مُرَاقِبْ مِصْرِي said…

    قال يا رايح كتر من الفضايح
    واحنا البلد كله خلاص رايح في ستين داهية
    من تخلف لهطل لانحطاط
    ولسة الكارثة في احتمالية الحرب الأهلية
    لسة اللي جاي أسخم يا عم ربيع

     
  • At 2:23 PM, Blogger الحصان الأسود said…

    الله يقرفهم فضحونا و ضحكوا علينا العالم

    الواحد مبقاش يقدر يجاهر باسلامة في اي دولة غربية منعاً للاستهجان و التعليقات و الأسئلة الغريبة من اللي بيسمعوة عنا ومن اعلام اليهود فما بالك بما يقال بعد تلك الفتوى

    لقد اصبحنا فعلا في زمن فية القابض على دينة كالقابض على الجمر

    و بالمناسبة انا رايح اتفرج على مدونة نجم برغم اني مش باحب طريقة كلامة و لا أفلظة فهو خارج على حدود الأدب و الحياء بكل المقاييس

    تحياتي

     
  • At 2:56 PM, Anonymous مختار العزيزي said…

    هو انت غاوي تنكد عليا كل ما أحاول أنسي موضوع الأرض اللي البلد بنت الوسخة لهفتها مني أنا وأخواتي ؟؟
    أنا تقريبا قررت إني أكتب تدوينة عشان أفش غلّي كله مرة واحدة.

    فكرتك عن التعريص بتاعنا في تعاملنا مع الأشياء التي تتجاوز القبول العام سواء أسميناها معجزات أو كرامات أو ... أو .. فكرة كويسة جدا جدا وأتفق معك فيها لأن في ناس كتير من اللي بيقولوا عن نفسهم متدينين بيمارسوها فعلا مع الأديان الأخري وتلاقيهم بيقولولك الموضوع ده وهمة بيضحكوا ويستغربوا مع إن دينهم في كده وأكتر.
    ده موجود عند المتدينين من كذا دين

     
  • At 3:11 PM, Blogger ربيع said…

    آخر يا مختار ، لازم تحط فلوسك في البنك الأهلي عشان ترضي الحكومة ، انما أراضي و كلام فاضي لأ
    مرة دخلت في نقاش مع واحد مسيحي حولين الصوم ، طلعت منه بفكرة ان صوم المسلمين مالوش لازمه و صوم المسيحيين بيهدي الغرائز ، بحجه يعني انه مابيكلش لحوم

     
  • At 3:23 PM, Blogger اه يا دماغى said…

    والله يا ربيع يبدوان احنا حنكون فى صيف وخريف بس
    الواحد حاسس ان الكلام خلص ومش لاقى حاجة يقولها
    كل شىء عملنا وفتينا فيه بس ناقص عاينا المبولة

     
  • At 3:52 PM, Blogger ربيع said…

    لأ يا أبو دماغ مصدعة ، العملية ان لما اتكلمنا عن الراجل بتاع الرضاعة الطبيعية ، و بهدلناه ، شجعنا الناس انها تنتقده ، و الحال انتهى بيه للإيقاف ، أظن ان لو كل واحد مننا انتقد المفتي بكلمة واحده الموضوع هايعمل دوشة ، و كل واحد يفكر ألف مرة قبل ما يفتي
    مش انت دلوقتي بتفكر ألف مرة قبل ما تكتب كلمة في مدونتك؟ و بعدين انت مين مقارنة بالمفتي ، فإذا انت خايف من الرأي العام أو المحاكمة فالأولى انه يخاف أكتر منك

     
  • At 5:27 PM, Blogger Tamer said…

    قال لي صديقي الألماني: لماذا كلما قابلت مسلماً و عرفت أنه مسلم أجده يسارع بالقول أنا مسلم لكنني كذا و كذا
    لماذا تدافعون عن أنفسكم أمام الجميع

    لم لأعرف بماذا أجيبه؟

     
  • At 7:10 PM, Blogger zenzana said…

    تامر

    عشان اللي علي راسه بطحة لازم يحسس عليها
    واللي ف وشه دمل نازل تفعيص فيه

     
  • At 1:17 PM, Blogger ألِف said…

    أنا صحيح ما خبرتش الهند قوي، لكن ملامح الاحترام ال شفت الناس يبدوها للبقر لم تكن تتعدى عدم الإيذاء. ممكن يكون في بقر مقدس معين أنا ما قابلتوش.

    لكني مرة و أنا ماشي في وسط بنجالور شفت بقرة مزة، حلوة بجد، كانت واقفة قدام بوابة على الرصيف، و لما لقتني وقفت أتفرج عليها راحت ادورت و أشاحت بوجهها و بصت لي بجنب عينها بصة مايصة جدا، و بعدين لما لقتني طوّلت و فضلت متنح خارت (بالصوت يعني) و بمياصة برضو كأنها بتقول: اوعى تكلمنى بابا جاي وراي).

    أنا ما صدقتش الحقيقة!

    مشيت كم خطوة، و بعدين بصيت وراي لقيتها هي كمان مشيت ناحية عربية راجل بيبيع ذرة مشوية، فالراجل راح لامم أغطية الكيزان الخضرا و حطهم لها على الأرض (بس باحترام، مش بوطيان)، فقعت تاكل.

     
  • At 1:36 PM, Blogger ربيع said…

    أو كما قيل ، يا رتني كنت بقرة
    ألا صح يا ألف ، على كده بقى بيدبحوا التيران بس و ياكلوها ، يعني مش معقوله مش بياكلوا لحمة خالص ، لو ده صحيح يبقى الهنود مش بعاد عننا أوي ، يعني الفلاح بيعتبر دبح الجاموسة بتاعته حرام حرام حرام ، و ممكن بكل هدوء و بساطة يدبح عيل من عياله و لا يدبحش البقرة بتاعته ، جزء من السبب انها بتدخله مبلغ محترم كل يوم من اللبن بس ، ده غير العجول و البقر التاني اللي بتجيبهولو ، بس طبعا التقاليد هي العامل الأهم في الحفاظ على الثروة البقرية في مصر

     
  • At 12:42 AM, Blogger ألِف said…

    الهندوس المتدينون ما بياكلوش لحمة أبدا.
    فيهم ناس يولدون و يموتون و لم يذوقوا طعم اللحم.

    المصريين تقليديا ما كانوش بياكلوا لحمة كثير. كانوا عايشين على الخضار، الفول و العدس و البصل، ال اليهود حسدوهم عليهم و قفشوا على موسى بسببهم.

    المفروض الناس تسترجل و تبطل النواح على اللحمة و أسعارها. يعني أنا ال بيشتكي من سعر اللحمة عندي زي ال بيشتكي من سعر السجاير: طُز.

    أنا فعلا شايف أن الهند و مصر شبه بعض جدا جدا، الناس و الدين. لو ما كانتش المسيحية و بعدها الإسلام دخلوا مصر كنا هنفضل على الديانة الطبيعية، ما أعرفش المجتمع كان هيبقى عامل ازاي، و لا آثار دا.

    كنت كتبت أفكار غير مرتبة عن دا لما رجعت من الهند لكني لم أنشرها.

     
  • At 7:59 PM, Blogger ربيع said…

    حبيبي
    لو انت نشرت افكار عن ان الديانات في مصر قبل المسيحية كانت ديانات "طبيعية" و اننا كان ممكن -حاشا لله - اننا نستمر في ايمانا بالديانات الطبيعية دي ، كان زمانك هربان على الهند

     
Post a Comment
<< Home
 
 
عن شخصي المتعالي
مدونات
روابط
كتب
أخبار
Free Blogger Templates
© SprinG
eXTReMe Tracker