Thursday, May 31, 2007
ذكريات النفط

تخيل شخصا بدون ذكريات ، هو تقريبا بلا حياة
هناك يتكلم أحمد عن الكثير ، لفت نظري جملة مهمة ، دول النفط التي شتتنا ، أضيف دول النفط التي لم تخلق ذاكرتنا
مزايا دول النفط على كثيرة ، منها المال بالطبع ، شيكولاته تويكس ، و لا أذكر شيئا آخر ، نحن تربينا على العزلة ، بينما نحن جالسون على الأرض أمام التلفزيون نتابع نحول و زينة ، أو بشار ، كان أقراننا في مصر يلعبون في الشارع ، أو يزوغون من المدرسة للسينما ، أحدهم كان يذهب صباحا للقهوة ليأخذ حجر المعسل اليومي ، كان في الإعدادية ، و وقتها لم أكن أعرف ما معنى سجاير ، كنت قطة مغمضة
دائما ما أقول أن أبي أخطأ و رباني ، و يا ريته ما كان رباني ، بعد العودة الى مصر ظهر أني لن أستطيع الحياة أو العمل أو التنفس ، و كان يجب أن يظهر تنين أو أسد أو شيء ما من داخلي ليتعامل مع العالم الجديد ، و الذي ظهر لم يكن أسدا ، كان ضبعا ، فالحياة المرفهة دائما ستقتل كل شراسة بداخلك الى الأبد ، كذلك قلة الاختلاط و عدم التعامل مع الناس ستؤخر نموك العقلي ة الأكثر من ذلك ، لن تخلق ذكريات و لا شخصية
ببساطة كانت الأحوال بالغة السوء في مصر ، في أواخر السبعينيات كان الملاذ الوحيد هو السعودية و الكويت و قطر ، و هكذا نشأت منطقة في مصر تسمى "مدينة نصر" حيث ثلاثة أرباع السكان كانوا يوما يعيشون في دول النفط ، و حيث كانوا يحولون أموالهم الى حديد و أسمنت في مدينة نصر ، لمكان قد يرجعون اليه يوما يسمى البيت ، و بالطبع ، إذا لم يتابع صاحب المنزل عملية البناء ، و إذا كان البناء مقاولا بعمة ، بلا فنان أو مهندس ليخلق جمالا من التراب ، فماذا تتوقع من مدينة نصر؟ عشاوئية غنية منظمة ، سرطان القاهرة المزمن ، حي البترول و الحرامية ، حيث القباحة ارتبطت بالغنى ، و لأن الغني جميل – أو على الأقل كان – فتحولت مدينة نصر حسب وصف بعض الناس ، الى أرقى احياء القاهرة ، و ربنا يعوض على جمال المعمار
الناشئون في دول النفط لا يعترفون الا بالمال ، وفرة المال في وقت ما جعلتهم ينسون تقلبات الزمن ، ربما ينحدر الحال بهم يوما ، و لكنهم سيستمرون في اسرافهم و كأنهم يمتلكون بنكا ، و اياكم و الزواج من بنت تربت في السعودية – على رأي لون ولف – ببساطة هاتطلع دينك ، و كأن انشاء مدينة قبيحة كحبوب الجدري على أطراف القاهرة لم يكن كافيا ، فانتشرت فكرة فرتكة الفلوس بين الناس
الأكثر مدعاة للحزن هو ذاكرتنا البيضاء ، كل الذكريات السيئة التي نحاول نسيانها بكل قوة ، و أفلحنا في ذلك ، لأنها كانت قليلة و غير مؤثرة ، بينما نحاول التشبث بالذكريات المصرية في الصيف ، هواء الصيف البحري في شقتنا القديمة ، رائحة الذرة المشوية و طعمها ، برودة عصير القصب – أيوه عصير القصب كان بالنسبة لي ذكرى جميلة – روكسي و الناس و الأضواء ، شاورما أبو حيدر ، كل هذا كان عونا في العواصف الرملية
و حينما يتحدثون عن ذكريات السندباد و الأهرام و المتحف و حديقة الحيوان ، أبتسم و أنا محرج ، و لا أتكلم خشية أن يفهم الآخرون أني جاهل أو منغلق ، أو كنت مصابا بشلل الأطفال وقتها
أقترب من الثلاثين ، لا أرى أي تقدم على المستوى الشخصي ، لم أفعل شيئا لأكون فخورا به ، لم اكتب رواية كما كنت أتمنى ، لم أعش وحيدا في شقة في الكوربة ، لم أتزوج من شخص يفهمني ، و لن أظلم النفط و أقول هو السبب ، و لكني أظن أنه من أقوى الأسباب

posted by ربيع @ 5/31/2007 11:45:00 AM  
10 Comments:
  • At 12:32 PM, Anonymous Alex said…

    عزيزي ربيع
    قرار انشاء مدينه نصر كان في اواخر الخمسينات و كان التخطيط الاولي ان تكون علي غرار المعادي فيلات و مباني لا تتجاوز الثلاثه ادوار و حدائق الخ
    لكن الساده الظباط كان لهم رأي اخر ان ذلك سوف يكون رده للبرجوازيه و الارستقراطيه و النتيجه القبح و العشوائيه الوجوده الان و المسماه بمدينه نصر

     
  • At 1:07 PM, Anonymous Alex said…

    معذره يا ربيع لم اقرأ التدوينه جيدا اول مره اعتبر التعليق الاول ملاحظه علي الهامش

     
  • At 2:54 PM, Blogger ربيع said…

    مافيش مشاكل ، قول اللي في نفسك

     
  • At 3:29 PM, Blogger أحمد said…

    لقد فتحت جرحا طويلا

    بس انا بقي كنت في الكويت... السعودية بصراحة ابشع

     
  • At 4:01 PM, Blogger أحمد said…

    بس برده مش عارف ظروفك، لكن لا اعتقد ان الخليج يمكن أن يكون سبب قوى حتى تكتفي بإلقاء اللوم عليه لأنك لم تحقق عددا من الاشياء التى تتمنى انجازها

    واول مرة اعرف انك عايز تكتب رواية
    :-)

     
  • At 5:44 PM, Blogger ربيع said…

    أحمد
    مانا باقولك بلاش اظلم السعودية و أرمي عليهم الهم كله عليهم ، و الرواية اللي ناوي أكتبها هاتكون عن الجو الحر و التكييف و الشاورمه ، ده لو كتبت أم اول كلمة فيها أصلا

     
  • At 6:30 PM, Blogger Sharm said…

    ربيع

    الحكاية ممكن تكون طمع مننا احنا و طموح للوصول و ده حق اي واحد و لما تجمعت الطموحات دي كلها في مكان واحد نشأت مدينة نصر في القاهرة و نشأت الافرنج في بورسعيد و نشأت مدينة السلام في السويس كلها اماكن خاصة بناس عاشوا في دول النفط و حولوا عرقهم لطوب و اسمنت مسلح

     
  • At 12:53 AM, Blogger ربيع said…

    شارم
    طبعا الطموح سبب للموضوع ده ، استاذنا حسن فتحي مره قال ان العمارة بيشترك فيها 3 أشخاص ، المالك و المهندس و الصنايعي ، المالك و الصنايعي بهايم ولا رأي لهم و لا أهمية لهم ، المهندس هو أهم واحد ، طبعا أنا ببالغ كتير في نقل فكرة حسن فتحي ، بس تقريبا المضمون واحد
    اللي حصل في مدينة خره ، ان المهندس اتشال و بقى المالك منه للمقاول على طول ، و عينك ما تشوب الا ال كاكا ، تلاقي كاكا بارتفاع 11 دور ، جنبها كاكا تانيه بارتفاع 5 أدوار ، و على الناصية كاكا في الدور الأرضي فيه محل هدوم ، و هكذا كاكا ورا كاكا
    المصيبة انه و بعد فترة المقاول اللي بنى الكاكا على حسب رغبة المالك ، بعد فترة بيبقى غني ، و هو نفسه يقدر يبني كاكا ، و هنا بنغير الكلام و نسميها خريه ، يقدر هو كمان يبني خريه و يبتدي يبيع بلاليع - شقق - جوه الخريه اللي هو بانيها
    الكلام ده الناس أخدت بالها منه في المدن الجديدة ، صعب جدا تلاقي عشوائيات زي مدينة نصر في المدن الجديدة ، الرسومات بتعدي على 4 أو 5 مهندسين على الأقل ، الشروط لازم تتطبق بالحرف ، و الالتزام بألوان الواجهات و ارتفاعتها و مساحات الغرف لا يمكن التحايل عليه ، و ممكن مايكونش فيه مهندس مشرف على التنفيذ بس فيه في الآخر مهندس بيستلم العمارة أو الفيلا بالكامل ، و ده بيكون من أغلس مخاليق ربنا
    السياسة دي اتحط عشان المالك البهيم مايمشيش ورا المقاول الأبهم ، أو العكس ده يمشي ورا التاني

     
  • At 12:53 AM, Blogger ألِف said…

    فيه كمان الفساد في المحليات.
    ظرف المهندس و ابن بالارتفاع ال أنت عاوزه.
    ظرف الموظف، و افتح محل في الشارع ال مش المفروض ينفتح فيه محلات.
    و رئيس الحي مش خايف منك لأنك أنت و السكان لا تملكون له ضرا و لا نفعا فهو يسبح في ملكوت ال عينه بالبراشوت.
    و ضف على كدا جشع شركات امتيازات المناطق. بتبيع كل شبر في الأرض بدون هتمام بالمساحات و البراح.

    لكن حتى في المدن الجديدة، مش قادرين نتعلم أن الشوارع لازم تكون واسعة. بنستخسر.

    زي ما بنستخسر نخلي مساحات قطع الأراضي واسعة و بنفس السعر، فالنتيجة تكون عمارات متلاصقة على كامل مساحة الأرض (تقريبا) مداخلها ضيقة و على الشارع مباشرة من غير حرم؛ و سلالم مزنوقة و أدوار الأبواب فيها لازقة، و المنور المقدس ال لازم تطل عليه نسبة لا بأس بها من غرف منافع البيت.

    المدينة القحيبة.

     
  • At 7:15 PM, Blogger ربيع said…

    ألف
    المحليات أو الأحياء أو الأجهزة أو المحافظة ، مش دايما متساوية في القوة ، حي مصر الجديدة لعنه ابن كلب ، صعب جدا ترشي حد عشان تاخد حاجه غير قانونية ، انت بترشي عشان تاخد القانوني مش العكس ، تعالى في مدينة نصر ، تقريبا ممكن تاخد أي حاجه انت عايزها بالرشاوي ، في أجهزة المدن الجديدة المهندسين بياخدوا رشاوي برضه ، بس على قليل أوي و بشكل محدود جدا
    يمكن العيب في اللي بيبتدي يعرض الرشوة ، مهما كان الموظف بياخد مرتب عالي صعب يرفض رشوة كبيرة
    المدن الجديدة معظم اللي بيبنوا فيها أهالي ، بمعنى انهم عايزين سقف و أربع حيطان و خلاص ، حتى لو واحد غني و عايز حاجه مبهره ، بتلاقي الموضوع قلب على جليطة في الآخر
    بالنسبة لتخطيط المدن الجديدة ، موضوع العمارات اكتر من 4 أدوار اتلغى تماما ، و اتمنى انه مايرجعش تاني للحفاظ على البنية التحتيه و الشكل العام
    موضوع الشوراع الضيقة ده موضوع نسبي ، يعني فيه مجمع سكنى اسمه بفرلي هيلز ، اصل الأسامي خلصت ، المجمع ده مبنى على مساحه صغيره جدا وسط فراغات شاسعه جدا ، من الآخر بتكون حاسس بالفراغ أكتر ما بتكون حاسس بالتكوينات ، يمكن الموضوع ده يبسط ناس كتير ، بس أنا حسيت انه مبالغ فيه
    معظم المدن الجديدة بيسمحوا ببنا دورين بس ، و بيكون أصغر عرض للشارع 12 متر
    و حسب رأيي دي نسب أقرب للمعقول

     
Post a Comment
<< Home
 
 
عن شخصي المتعالي
مدونات
روابط
كتب
أخبار
Free Blogger Templates
© SprinG
eXTReMe Tracker