Saturday, June 16, 2007
جمهورية الضفة ، جمهورية غزة ، جمهورية بغداد ، جمهورية الموصل ، جمهورية أمك قرعه
منذ فترة طويلة و العراقيون يقومون بتقسيم العراق بدقة و تأني ، بالتهديد و الوعيد و التفجيرات و الخطف نجح السنة في تهجير الكثير من الشيعة ، و نج الشيعة في تهجير الكثير من السنة ، على أساس ان يصبح جنوب العراق شيعيا و يصبح الوسط سنيا ، و يا دار مادخلك شر
لست معترضا على التقسيم ، فهذه رغبة العراقيين ، و ربما لم يتفهم أحد هذه الرغبة من قبل صدام حسين و من قبله كانوا اغبياء بقدر كبير ، و لم يتفهموا طبيعة الروح العراقية التي تكره المختلف و تعتبره عدو، و تفهمها الأمريكيون كما يفهمون كل شيء ، و هكذا أخذوا في مساعدة العراقيين في اعادة تقسيم أنفسهم ، أيضا انا لا أظن أن هناك قيادات و بطانة فاسدة تقوم بالتقسيم ، أظن ان الشعب العراقي نفسه يريد القيام بهذا ، و هكذا سنسمع قريبا عن جمهورية بغداد الديمقراطية الشعبية ، و جمهورية الموصل الإسلامية الشيعية
أما ما لا أفهمه الغباء المتبادل بين فتح و حماس ، بعد عدة أشهر من ضرب بعضهم البعض بالجزم يبدأون في تقسيم الأراض التي اخذوها بطلوع الروح فيما بينهم ، غالبا ستسيطر فتح على الضفة و حماس على قطاع غزة ، و للأسف فمساحة القطاع اكبر من مساحة الضفة ، فمن الطبيعي أن فتح ستتفاوض مع حماس لتقسيم القطاع الى قسمين بحيث يتم تعويض فرق المساحة ، و للأسف الموضوع مش جايب همه أصلا ، فالأرض ليست زراعية و لا فيها بترول و لا ألماظ و لا زفت ، و حتى لو فيها فأهلها غير متفرغين مثل هذا الهراء ، الفلسطينيون ظلوا يحاربون اليهود عقودا طويلة ، و لما زهق اليهود و بطلوا حرب ، بدأ الفلسطينيون في ضرب بعض
غالبا ما ستكون الضفة معترف بها من قبل معظم دول العالم ، و سترفع علم فلسطين و الى جانبه صورة ياسر عرفات المقدسة و هو يبتسم ، او هو يمد بوزه لتقبيل أحدهم ، و غالبا لن يعترف أحد بدولة حماس في غزة ماعدا إيران ، التي ستعلن انها تعترف بجمهورية غزة المتحدة ، و مع ذلك فهي لا ترسل لها امدادات عسكرية او أي شيء آخر ، و غالبا ما سيكون علم جمهورية غزة هو الراية الخضراء ، مكتوب عليها لا اله إلا الله و تحتها كوفية فلسطينية و كانها سطر تحت الشهادة ، حتى لا يتشابه العلم مع علم السعوديةربما يأتي علينا يوم ما نقاطع منتجات جمهورية الضفة الغربية لصالح منتجات جمهورية غزة ، جاتكو خيبة
posted by ربيع @ 6/16/2007 08:33:00 PM  
11 Comments:
  • At 2:04 AM, Anonymous Anonymous said…

    لكن مساحة الضفة الغربية أضعاف مساحة غزة، حتى إذا أخذنا في الاعتبار أن هناك مناطق في الضفة تحت السيطرة الأمنية الاسرائيلية

     
  • At 9:25 AM, Blogger ربيع said…

    مجهول
    كلامك صحيح ، آسف على الخطأ غير المقصود ، المهم إن المعنى وصل

     
  • At 4:59 PM, Blogger citizenragb said…

    حلوة
    ومش بعيد تقوم حرب بينا وبين قطاع غزة ونعمل حلف مع اسرائيل
    وكله من اجل الدفاع عن الاخوة في الضفة



    ياخي احه

     
  • At 5:11 PM, Blogger ربيع said…

    لأ أحلى حاجه بقى ، ان دول يدخلوا على المكاتب بتاعت دول ، يشيلوا صور عرفات و يدوسوها برجليهم و يحطوا اتنين حراسه على الباب ، شوية كده و التانيين يجوا يشيلوا الاتنين الحراسة و يرجعوا صور عرفات على الحيطة ، و هكذا دوخيني يا لمونة

     
  • At 6:41 PM, Anonymous مباحث أمن الدولة said…

    حاتفتح الموضوع دا تانى هاتتفتق ياكس امك بجد

     
  • At 11:53 PM, Blogger ربيع said…

    مباحث أمن الدولة
    هو ده أكيد مش اسم ، ده المسمى الوظيفي ، و سيادتك مباحث امن الدولة الفتحاوية و لا الحمساوية؟

     
  • At 12:23 AM, Blogger Aardvark EF-111B said…

    أنا كتبت أوسخ و أبضين مقاله عن الموضوع عندي

    http://myantime.blogspot.com/2007/06/blog-post_2654.html

    ياخي احه

    !!!!!!

     
  • At 10:03 PM, Blogger السهروردى said…

    تانى بتلقى بيض جوه المدونة يا عمى ريحة البيض مالية المكان
    خف شوية

    "لست معترضا على التقسيم ، فهذه رغبة العراقيين"

    ألا حضرتك أجريت دراساتك العليا عن المجتمع العراقى سنة كام يا أخ؟ ولا هو أى هيس بمفعول الترامبولتين وقلى البيض؟

     
  • At 11:16 PM, Anonymous Anonymous said…

    هما الفلسطينين حاربو اليهود امتي؟

     
  • At 9:09 AM, Blogger ربيع said…

    سهرو
    و الله ده اللي فهمته من المصريين العائدين من العراق ، قاعدين عمال على بطال يقلولك صدام حسين هو الوحيد اللي عرف يحكم العراقيين ، لأنه حكمهم بالحديد و النار ، لأنهم شعب دموي و شرس و ثورجي
    أكيد انت سمعت الكلام ده في مكان ما قبل كده
    طبعا فيه ناس ضد التقسيم ، بس خليك فاكر ان الأكراد عراقيين برضو و مع ذلك اختاروا يكون ليهم دوله مستقله في الشمال ، ده غير عمليات التهجير القسرية و النزوح و مخيمات الاجئين ، تخيل مخيمات لاجئين عراقيين داخل العراق! ، كل ده فهمت منه انهم عايزيين يقسموا البلد

     
  • At 5:13 PM, Blogger وجع دماغ said…

    أعتقد أن الواقع على ارض المحروسة سيون مختلف تماما
    ففى الوقت الذى ستعلن فيه دولة القاهرة الكبرى مساندتها لجمهورية الضفة ستساند ممكلة الأسكندرية بكل قوة جمهورية غزة فى الوقت الذى ستعلن فيه جمهورية أسيوط القبطية أنها غير معنية بالأمر

     
Post a Comment
<< Home
 
 
عن شخصي المتعالي
مدونات
روابط
كتب
أخبار
Free Blogger Templates
© SprinG
eXTReMe Tracker