Wednesday, July 11, 2007
صديقي المطلق ، شكرا

محمد سامي صديق قديم ، هو ربما أقدم من أعرفهم من أصدقاء ، نتقابل على فترات متباعده الآن ليشكي كل منا همه للآخر ، أعرفه من أيام بيتنا القديم ، كان يسكن في نفس الشارع ، و أول مشوار قمت به بعيدا بدون أحد والداي كان بصحبته

قابلته منذ يومين ، أخبرني مبتسما أنه انفصل عن زوجته سلوى أخيرا ، سامي و سلوى صديقان من أيام ثانوي ، و تطورت الصداقة الى حب ثم الى ارتباط حتى قبل الكلية ، و في وقت كانت كل الارتباطات تنهار واحده تلو الأخرى ، كان ارتباط سامي و سلوى ارتباطا مقدسا ، زواجا كاثوليكيا ، و استمرت العلاقه أثناء الجامعة ، و استمرت بعدها ، حتى وجد سامي عملا مناسبا و دخلا ثابتا و مرتفعا منذ سنتين تقريبا ، فتقدم لخطبة سلوى ، و تمت المباركة و سلم على والدها و وعده بالحفاظ على كريمته و كأنها عينه التي يرى بها ،

و مرت فترة أسود من قرن الخروب على سامي ، انقلبت سلوى رأسا على عقب ، و بدأت في طلب تجهيزات و تشطيبات و عفش لا يقدر عليه الا احد حرامية البلد ، و بالتأكيد لا يقدر عليه سامي ، و لكن كان يرضى و يرضخ في النهاية ، بعد مزيج من الدلع و الغضب و الهيستريا النسائية – كفانا الله شرها – من سلوى ، حتى تزوج سامى و لم يختر في بيته قشة ، و لم يبق في جيبه مليما ، و لا مورد رزق او تحويشة ، اللهم الا مرتبه

و لما قامت سلوى في يوم من الأيام بمزيج الدلع و الغضب و العياط و الهستريا لخلاف على أحد المشتريات ، و لما كان سامى تحت ضغوط عديده في عمله و بيته و مصاريفه ، شخط فيها لأول مره منذ سنوات ، و بهدلها و رصهم من الخيار و الكوسه و كل ما هو مستدير المقطع و ذو طول مفرط يا منقي ، و كعادة سلوى ، انتهى الموضوع بهدوء ، بل و بضحكات بسيطه ، و كعادة سلوى أيضا غلبها الوسواس القهري فأخذت تفكر في كلام سامي الجارح ، فأخذت قرارا بأن الزواج لن يستمر بهذه الطريقة ، و ذهبت لبيت أبيها ، و ربما كذبت عليه و قالت له ما لم يحدث ، و قلبت الدنيا على رأس سامي ، فطلب أبوها من سامي الطلاق

و هكذا أخذ سامي يتحدث و أنا أواسيه ، و أقول اللي يشوف بلوة اليهودي تهون عليه بلوة المسلم ، و معلش و هي الخسرانة ، ده صنف نمرود – مين نمرود ده؟ - و انت خسارتك مال ، بس هي خسرت حاجات كتير ، و تقريبا ستة اطنان من كلام كالبنبوني ، طعم بس ما يشبعش

لما فكرنا في الأسباب الحقيقية لما حدث ، قال سامي أن الأحوال الاقتصادية السيئة سبب رئيسي ، شخرتله بكل ثقة ، للعلم سامي أحد أفراد القطيع المصري السائر ورا ديل الحكومة متمسحا بخراها ، و قلت له أن الحالة سيئة دائما ، و حتى مع أبوك و امك كانت الحاله سيئة ، و إذا كانت الحاله الاقتصادية هي السبب ، فسلوى حلال فيها النفخ بشكمان عربية نقل

أظن أننا فقدنا قدرتنا على التحمل ، و أيضا فقدنا قدرتنا على التنازل لإرضاء زميل أو قريب أو حتى شخص غريب ، بل أننا نطالب الجميع بالتنازل لإرضائنا ، نحن أيضا فقدنا التزامنا ، لم نعد نحافظ على كلمتنا ، و نتحجج بحجج معرصة من قبيل " الأزمة الاقتصادية الطاحنة" او "فرق سعر العملة" أو حتى "الدنيا زحمة" الى آخره من الحجج المستفزة هذه الأيام

المهم ، سامي الآن في وضع غريب ، الصلات انقطعت تماما مع الحبيبة و الزوجة السابقة ، و عاد مره أخرى الي بيت العائلة ، بزحمته و ضيقه ، و انقطع نشاطه الجنسي ، و سامي للعلم نشيط جنسيا كباقي المصريين حفظهم الله ، و تقلصت مصاريفه لأقصى الحدود ، حتى أنه الشهر الماضي ادخر ما يقرب من 80 % من مرتبه ، قال لي و هو يضحك ، بت اللذينه كانت مقشطاني ، سامي أخذ يفكر أفكارا مجنونة ، يود الذهاب الى تايلاند – دي في قارة أسيا ..صح؟ - للسياحة ، ثم الذهاب الى التبت ليشاهد الكهنة هناك ، و يفكر في تجربة الحشيش ، و شرب بيره ستيلا لأول مرة في حياته ، يفكر أيضا في الحصول على كلب لتربيته ، و الاشتراك في جيم ، و تجربة الشذوذ الجنسي ، و السفر الى الاسكندرية و العودة في نفس اليوم

سامي ابن بار لمؤسسة الزواج المصرية ، هو متزوج فعليا منذ عدة أشهر ، بينما في الحقيقة هو متزوج منذ عدة سنوات ، و ما قام به معظمنا من سفر و خلافه ، لم يقم به سامي لأن المدام هاتقابله ، أو المدام و هو هيانزلوا يشتروا حاجه ، أو لأنه هايروح مع المادام فرح مش عارف مين ، و هكذا ، و في الوقت الذي جربنا فيه الحشيش و السفر و الشرب و ما شابه ، كان هو يتفرج على مفارش السفرة في مزاد خيري تقيمه زوجات الدبلوماسيين الآسيويين

و طبعا خبرته في المفارش و الآسيويين لم تنفعه عندما طلبت سلوى الطلاق ، و لم يشفع له طول العشرة و الحشيش الذي لم يجربه ، و لا شفع له دم قلبه الذي صرفه لتلبية رغباتها ، اشربوا الحشيش حفظكم الله

posted by ربيع @ 7/11/2007 10:55:00 AM  
12 Comments:
  • At 6:30 PM, Blogger أحمد said…

    أمين اللهم استجب لربيع ابن ام ربيع

     
  • At 8:00 PM, Blogger ahmad said…

    مش عارف إنا فقدنا القدرة علي الاحتمال فعلا ، ولا مجوع التوافه بقى أكثر من إن الواحد يعديه..
    باشوف منده كثييير قوي الايام دي

    بس أنا ما جربتش الحشيش بغض النظر عن سلوى ، قصدي إن مش هي بس السبب

     
  • At 10:09 PM, Blogger ربيع said…

    الأحمدين شرفوني بالزيارة
    يا أحد ، انت جبت جون ، الناس بقت عايشة عشان التوافه

     
  • At 3:59 PM, Blogger اه يا دماغى said…

    هههههههههههههه

    بصراحة مش لاقية كلام اقوله

    وانت بدل مال تفوله معلش وتهدى النفوس
    رايح تولعها ..
    ةتقولو ا عايزة النفخ من الشكمان

    ههه

    ربنا يهدى

    خالص تحياتى

     
  • At 7:39 PM, Blogger ربيع said…

    اللي عندها صداع
    يعني انا مش متصور حل أكثر حنيه من اللي أنا قلته

     
  • At 2:41 AM, Blogger مشربية said…

    ربيع الف مليون شكر علي زيرتك للبلوج بتاعي و علي فكرة انت انسان كويس ع شان انت بتكتب ع صديق لك و دي حاجة كويسة و ربنا يكرمك و دي مش اول مرة شوفت كلامك عن سارة و رسومتها و دلوقتي عن سامي ربنا يكرمك يا ريس و الف مليون شكر تاني مرة

     
  • At 2:47 AM, Blogger ربيع said…

    يا استاذ مشربية لا شكر على واجب كلك ذوق

     
  • At 5:15 PM, Blogger واحدة وخلاص said…

    ازيك يا استاذ ربيع
    سلملى على سامى كتير وقوله يفتكرنا بسبحة من تايلاند

     
  • At 9:05 PM, Blogger ربيع said…

    ازيك يا واحده باشا ، انت مقامك عندنا تايلاند كلها مش سبحه
    ده غير ان سامي أفندي فضل يروح المعمورة بدلا من تايلاند

     
  • At 3:00 AM, Blogger واحدة وخلاص said…

    ابدا ده بس من ذوق سيادة حضرة جنابك يا ربيع باشا طب هو مفيش سبح فى المعمورة

     
  • At 1:29 AM, Blogger placebo said…

    ربيع انت اعتبرت التحليلات الشائعه من أخلاق الزحام و ما شابه كلام فارغ و لا يفسر عدم قدرتنا على تحمل الاخرين, طيب هل عندك تفسير تانى؟
    ثانيا , مش عارفه ليه يا جماعه بيبقى صعب جدا عليا أصدق تفسيرات الزوج المنفصل للانفصال بانه كان بسبب جشع الزوجه. أولا لانى بنت و عارفه كويس ان مفيش حاجه أهم فى حياة أى بنت من زوجها و لا مفارش سفره صينى و لا حتى سفريه لتايلاند، و ثانيا لانه اهو بعد ما انفصل رايح يدور يودى فلوسه فين يبقى الازمه ما كانتش فلوس بقى.

     
  • At 1:12 AM, Blogger HopiZ said…

    الى مجننى و عايزة اسال عنه, طب الشقه و شقا عمره , مصيرهم ايه؟؟

     
Post a Comment
<< Home
 
 
عن شخصي المتعالي
مدونات
روابط
كتب
أخبار
Free Blogger Templates
© SprinG
eXTReMe Tracker