Thursday, July 19, 2007
عن الكورة و الاقتصاد و تامر حسني

أقف في البلكونة متابعا أولاد الجيران يلعبون الكرة في الشارع ، احاوال الاتصال بالعمل و لكن صوتهم يشتتني ، عشرة أولاد يلعبون و القليل يقعد على الرصيف منتظرا دوره ، كلهم تقريبا تحت الخامسة عشرة ، يلبسون ثيابا مبهدلة ، و كأن امهاتهم تخفن على الثياب الجديدة من البهدلة ، يحددون حدود المرمى بقاولب طوب مكسرة ، أحدهم يحرز هدفا ، ليحدث حوار مضحك


- مش جون ، دي طلعت بره العارضة و مادخلتش


- لأ جون ، إنت أصلا ماكنتش باصص على الكورة ، إزاي هاتعرف إنها دخلت و لا مادخلتش ؟


- إنت كنت باصص على الكورة و ماكنتش باصص عليا! ، اومال انت ازاي شفتها و انت باصص عليا؟


- أديك قلتها ، أنا كنت باصص على الكورة و شفتها و هي بتدخل


- إنت كنت باصص على الكورة أه ، و اتهيألك إنها دخلت بس هي عدت من جنب العارضة و انت واقف في مكان مايخلكش تشوفها كويس


- يا عم ده انا واقف قدام الجون!


- هي مادخلتش ، و حتى لو كانت دخلت مش هاتتحسب


هرج و مرج ، كلهم يتكلمون في وقت واحد ربما اعتراضا على دكتاتورية الجون


- ماتتحسبش عليه يعني؟


- عشان ماحسبناش الأوفسايد اللي انتوا عملتوه


- يا عم اوفسايد ايه؟ هو احنا بنلعب في الاستاد؟ و بعدين ماهو انتوا ماحسبتوش الجون اللي جبناه بعد الأوفسايد اللي انتوا ماحسبتهوش


- ايوه عشان ناتوا عملتوا فاول قدام الجون


- ده ماكنش فاول ، سامح هو اللي عمل فيها عبيطو وقع لوحده


- لا انا ماعملتش فيها عبيط و لا حاجه ، الواد حماده هو اللي كعبلني


- حمادة ماكعبلوش و لا حاجه ، و بعدين عيب تتكلموا على واحد مش موجود ، ده اسمه غيبة


- اسمه ايه؟


- اسمه غيبة ، انت مابتسمعش عمرو خالد؟


- يا عم احنا في الجون اللي انتوا مش عايزين تحسبوه


- طب أقولك حاجه؟ ، الجون الجاي هانحسبه


و استمر اللعب ، بالطبع خلال الساعة المقبلة أحرز الفريقان اكثر من عشرة أهداف ، كلها لم تحسب ، بحجة إن الجوهري مادربش اللعيبة كويس ، و بحجة أن التاكسي اللي عدى غطى على الكورة و هكذا


كان الفريقان في حالة من التواطؤ المتبادل المفهوم و المرضي عنه ، هؤلاء يتحججون و هؤلاء ينتقدون ، و هكذا تم تحويل الأهداف جميعا الى تسللات و فاولات و بلنتيات ، و خرج اللعيبه من شارعنا فرحين بحالة التعادل السلبي التي ربما استمرت طوال السنة الماضية ، و يا بخت من لا بات مغلوب و لا بات غالب


ذكرني الماتش بحالنا مع الحكومة ، نحن ننتقد على الدوام ، و هم في تطنيش على الدوام ، نحن نستمتع بسرقة الحكومة ، و هم يستمتعون ببيع ممتلكاتهم – و هي في الحقيقة ممتلكاتنا – البعض يتظاهر ، و الحكومة تبهدل أحدهم حتى يتعظ الباقيين ، البعض يكسس للحكومة و هي ترميهم عظم بعدما تأكلهم لحم ، الحكومة تدفع مرتبات قليلة ، ليرتشي موظفوها بحجة المرتبات القليلة ، الحكومة سترفع كادر المعلمين ، ليتفق عليهم كل تجار الكرة الأرضية و ليزيدوا أسعار سلعهم ، فتعود الحكومة لتفرض على التجار و المعلمين ضرائب جديدة ، يتهرب منها التجار و المعلمون ، فتضطر الحكومة للاقتراض من الخارج ، او لبيع عمر أفندي أو لأخذ مبلغ ضخم من أموال التأمينات الاجتماعية ، كل هذا لسداد ميزانية الدولة للعام الحالي ، الميزانية التي يسمسر فيها المسمسرون ، حتى أصبحنا امة السمسرة


يدخر البعض المال ، ليضعه في البنك الأهلي المصري أكبر بنك حكومي ، يدفع البنك الأهلي المصري نسبة 10% تقريبا من المبلغ كل سنة ، طبعا مع الاحتفاظ بأصل المبلغ كما هو ، لنجد البنك بعد ذلك يقرض المال لأحدهم بفائدة تقترب من 15% ، في الغالب ، يحدث عجز سنوي في ميزانية الحكومة يقترب من 9 مليارات جنيه ، و هو تقريبا نفس المبلغ الذي أودعه المصريون في بنوك حكومتهم ، لم نسأل انفسنا يموا ، كيف تتمكن الحكومة من سد عجز الميزانية السنوي؟ ، غير ذلك ، كيف تدفع بمالك لمستثمر فاشل عاجز عن سداد ديونه و عاجز أيضا عن سد عجز ميزانيته؟ ببساطه ، لكي يسدد هذا العجز بينما يسيل لعابك على ال 10% التي يرميها لك سنويا ، أخيرا و في ظل معدل تضخم 5 % تقريبا كما تعلنه الحكومة ، بينما هو يتعدى ال 10 % سنويا كما نراه من ارتفاع أسعار السلع ، ستدرك ببساطة أن كل مليم تدخره في بنوك الحكومة ستقل قيمته سنويا ، حتى مع اضافة الفائدة الحكومية الى أصل المبلغ ، و دوخيني يا لمونه


أخيرا ، سمعت أغنية للمغفور له تامر حسني يقول فيها


اعتذرى للى هايجى بعدى


خليه يسامحنى اصل انا


اخذت كل حاجه فى عهدى


وشوفى عهدى كان كم سنه


أتخيل السيد الرئيس محمد حسني مبارك و هو يدندن الأغنية كل صباح و هو يحلق ذقنه

posted by ربيع @ 7/19/2007 01:27:00 PM  
2 Comments:
  • At 10:31 AM, Anonymous مختار العزيزي said…

    looool
    طيب نحط الفلوس فين ؟
    ممكن شراء الأراضي هو أفضل حل

     
  • At 11:55 AM, Blogger ربيع said…

    أنا فهمت دلوقتي ليه أسعار الأراضي و العاقارات زادت
    هو المصيبة اننا كلنا بنفكر تفكير واحد ، ماحدش بيحاول يكون مميز او متفرد

     
Post a Comment
<< Home
 
 
عن شخصي المتعالي
مدونات
روابط
كتب
أخبار
Free Blogger Templates
© SprinG
eXTReMe Tracker