Tuesday, May 20, 2008
شرا العبد و لا ربايته
بيقلك في كتاب تأسيس الجمهورية الصينية ، بتاع سينج مينج هنيج فينج ، ان الصين كان كلها أفيونجية ، نص الشعب مدمن أفيون ، قام الريس قالك ايه ، أنا أفيونجي قديم ، و باعز أوي الأفيونجيه ، و مش بيقلك الدين أفيون الشعوب؟ ، يا عم يحرق أبو الدين و هاديكوا بداله أفيون ، من هنا و رايح ياض منك له ، كل أفيونجي في البلد له عندي حصة أفيون يومية ، يحصلها بكارنيه الأفيون من منافذ التوزيع ، باحبكوا كلكوا ، المهم ، الناس قلقت ، قالك و ده هايسد على الجرمق ده كله منين ، دا احنا الصين يا عم ، فيه أفيونجيه كانوا مأفينين ، رفعوا ايديهم و قالك الأفيون يا ريس! ، أنا أفيونجي قديم زيك ، خادهم بالحضن و وزع عليهم حصص فعلا ، الناس هاجت ، تاني اسبوع لقوا بتاع كام مليون تاني مقدمين على طلبات و عايزين حصص الأفيون بتاعتهم ، المهم الريس طلع و قال يا جماعه انا ماكنتش فاكركوا كتير كده ، آخر معاد لتقديم الطلبات الأسبوع الجاي ، و اللي مايقدمش مالوش حصه ، الناس جري على وزارة الأفيون يقدموا طلبات ، الأفيونجي يقلك يا عم آخد حصتي ببلاش من ريسي ، و اللي مالوش فيه يقلك يا عم آخد حصة ببلاش و اتاجر فيها سوق سوده ، المهم ، الريس لما لقى الدنيا زحمة على الوزارة جه ممدد المهلة ، و فين يوجعك ، بشر ايه قدموا طلبات ، تقلش الناس يا أخي بتاكل الأفيون حاف!!؟؟؟ ، و الراجل بقى دلعهم آخر دلع ، يوم يزود الحصه ، يوم يضاعفها ، لما الناس بقت آخر مزاج ، و بعد كام اسبوع قالهم انا هاحتفل بمرور سنة على انشاء وزراة الأفيون ، و هانعمل قعدة أفيون كبيره في محافظة الشيكي واوا ، الأفيونجية قاله مان ، و النعمة مان ، الراجل مأفين لدرجة انه افتكر انه فات سنة على الوزارة و هي مافتش عليها شهرين ، قام الأفيونجية كلهم اتلموا في محافظة الشيكي واوا ، و الريس جه و عمل أحلى دماغ ، و الناس هاصت بقى ، يعيش رئيس الصين المعظم ، شوية كده ، جات طياره هليكوبتر خدت الريس عشان يشوف شغله بقى ، ماهو قدامه شغل بالهبل ، دي الصين برضو ، ساعه كده و لا ساعتين ، جات طيارة حربية و رمت قنبلة نووية على قعدة الأفيون.
الدروس المستفادة : الحداية مابترميش كتاكيت
posted by ربيع @ 5/20/2008 10:54:00 PM  
5 Comments:
  • At 11:46 PM, Blogger Esmeralda said…

    This comment has been removed by the author.

     
  • At 11:50 PM, Blogger Esmeralda said…

    سبع افيونات استافيناهم من عند شيخ المتافينين
    ينفع يا افين يا مستافين تستافين لنا سبع افيونات زي ما استافيناهم من عند ابو المتافينين
    هو مكنش فيه بطايق تموين زكيه؟؟؟
    اوووووووووو بلد فقر

     
  • At 1:00 AM, Blogger عزة مغازى said…

    وبعد ذلك وصل طن الحديد فى الصين الى 8000 دنجى
    وصارت الحياة لذيذة جدا وصار المهندسين يكتبون عن الافيون

     
  • At 1:37 AM, Blogger SaSo said…

    ولحد دلوقتى الصين بتعدم المدمنين
    حاجه قله ادب يعنى
    مفيش ديموقراطيه خالص

     
  • At 11:59 AM, Blogger Mo'men said…

    مان , والنعمه مان يا ربيع :)

     
Post a Comment
<< Home
 
 
عن شخصي المتعالي
مدونات
روابط
كتب
أخبار
Free Blogger Templates
© SprinG
eXTReMe Tracker